اخبار محلية

باحث في العلوم الفلكية يكشف موعد تكرار زلزال 1992 وأسبابه

كشف مدحت الرئيس، الباحث بقسم الزلازل بمعهد البحوث الفلكية، أن زلزال 1992 الشهير في مصر سيتكرر خلال 100 عام أي في عام 2092 بحسب التوقعات، وذلك لأن مصر ضمن الدول التي توجد بها الفوالق الأرضية.

وأضاف «الرئيس» في تصريحات خاصة لـ«فيتو» أن كل دولة في العالم تتعرض للزلازل، فهي ظاهرة طبيعية تتكرر بحسب طبيعة كل دولة وطبيعة أرضها، وهو أمر لا يدعو للقلق، لأن هناك تعاملا مع الزلازل بشكل قوي وفعال خلال الفترة الماضية، ناهيك عن التكنولوجيا التي تحدث في المستقبل.

وأوضح أنه لا يوجد مركز في العالم يتنبأ بقوة الزلزال تحديدًا، فذلك يتم استنتاجه بمجرد حدوث الزلزال ويتم حساب قوته من خلال محطات الرصد المنتشرة في كل دولة وذلك في مدة لا تزيد عن النصف ساعة.

وفي تحذيرات سابقة أكد المعهد القومي للبحوث الفلكية أن عام 2018 سيشهد نشاط زلزالي كبير في بعض دول العالم وكان أبرز مثال خلال العام الجاري إيران التي شهدت العديد من الزلازل، بجانب توقعات أن يكون عام 2019 مشابه للعام الجاري.

ويمتلك المعهد القومي للبحوث الفلكية 90 محطة رصد منتشرة في جميع أنحاء الجمهورية والأماكن المعرضة للخطر، مهمتها رصد النشاط الزلزالي في أي بقعة والتعامل معها في مدة أقصاها نصف ساعة، ويتم تحديد مناطق الخطر بمجرد بدء العملية الزلزالية من خلال أجهزة ورادارات حديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker