اخبار محلية

بعد تحقيقات 12 ساعة.. أول قرار من النيابة بخصوص خطوبة طفلي كفر الشيخ

قرر أحمد الشناوي، وكيل نيابة دسوق في كفر الشيخ، بأمانة سر علاء الأدشيهي، سكرتير التحقيق، إنذار والدي الطفلين العروسين “فارس 15 سنة” و”سوسن 15 سنة”- والذي انتشرت خطوبتهما على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”- بتلافيهما أسباب تعريض الطفلين للخطر على خلفية هذه الخطوبة.

ووجه وكيل نيابة دسوق، والدي الطفلين في قراره بحسن رعايتهما وتنشئتهما تنشئة سليمة، وقرر إخلاء سبيل والدي الطفلين بعد تحقيقات استمرت 12 ساعة، وأخذ التعهد عليهما وتوقيعهما على هذا الإنذار، والذي يجوز لهما الاعتراض عليه أمام محكمة الطفل خلال 10 أيام من تاريخ تسليمه.

كان المجلس القومي للطفولة والأمومة، تقدم ببلاغ ضد والدي الطفلين العروسين، حمل رقم 4845 لسنة 2018 إداري قسم شرطة بندر دسوق، بتعريضهما كل من الطفلين “فارس علي علي إبراهيم الخادم”، و”سوسن الدسوقي محمد إسماعيل عبدالبر”، للخطر، على خلفية إقامة حفل خطوبة لهما.

واستمع وكيل نيابة دسوق، أحمد الشناوي، في التحقيقات التي أجراها في تلك القضية تحت إشراف المستشار ياسر الرفاعي، المحامي العام لنيابة كفر الشيخ الكلية، والمستشار علي الخدرجي، رئيس نيابة دسوق، وبحضور ممثل المجلس القومي للطفولة والأمومة، وأحمد أبوحمر، محامي والدي الطفلين، لأقوال والدي الطفلين بخصوص هذه الخطوبة.

تبين من أقوال والدي الطفلين العروسين أن ما جرى إتمامه مجرد خطوبة فقط ولم يجر إتمام زواج، ولم يقصدان تعريض حياتهما للخطر كما يعتقد البعض، والاتفاق بينهما كأسرتين للعروسين يشمل إتمام الزواج بعد بلوغهما السن القانوني.

يذكر أن رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تداولوا صورًا من حفل خطوبة الطفلين “فارس، 15 سنة، وسوسن 15 سنة” والذي أقيم بقاعة أفراح في مركب عائم على نهر النيل فرع رشيد بمدينة دسوق، ما أدى إلى إثارة الجدل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker