25 منطقة تتأثر بأمطار ورياح «منخفض التنين» في مصر

حذرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، في وقتٍ سابقٍ، من تقلبات الطقس خلال الفترة من غدا الخميس إلى السبت 12 إلى 14 مارس الجاري، أطلق عليها رواد مواقع التواصل الاجتماعي اسم «منخفض التنين».

وقالت الدكتورة إيمان شاكر، وكيل الاستشعار عن بعد بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، إن عدد المناطق التي سوف تتأثر بحالة عدم الاستقرار وصل إلى 25 محافظة مستبعده تأثر محافظتي الأقصر وأسوان.

وأوضحت في تصريحات خاصة لبوابة أخبار اليوم، أن المناطق التي سوف تتأثر بعدم الاستقرار، السواحل الشمالية الغربية تكون معرضة لأمطار شديدة الغزارة، وأيضا المنطقة الغربية ستكون معرضة لكميات كبيرة من الإمطار وهي منطقة صحراوية تمتد الأمطار شديدة الغزارة على الإسكندرية ومحافظات الدلتا.

وأكدت وكيل الاستشعار عن بعد بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، أن الأمطار تمدد إلى مدن القناة تكون شديدة الغزارة إلى أن تصل إلى سيناء وخليج السويس ، موضحة أن الطبيعة الجغرافية تؤدي إلى تحول الأمطار إلى سيول فوق سيناء وخليج السويس وشمال وجنوب الصعيد ومنطقة سلاسل البحر الأحمر.

وعن المدن المعرضة للسيول قالت الدكتورة إيمان شاكر، وكيل الاستشعار عن بعد بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، إن كل المدن على ساحل البحر الأحمر معرضة للسيول، وأن نشاط الرياح يؤثر على معظم أنحاء الجمهورية.

أما بالنسبة للمدن المعرضة للعواصف الترابية ، التي تقل معها الرؤية وتصل إلى حد العاصفة هي منطقة جنوب سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر ومنطقة شمال ووسط وجنوب الصعيد حيث تصل الرياح للعواصف الترابية.

هذا وقرر مجلس الوزراء، فى اجتماعه اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، منح العاملين بالمصالح الحكومية والقطاعين العام والخاص، وقطاع الأعمال العام، إجازة مدفوعة الأجر، غدا الخميس 12 مارس، نظرا لظروف الطقس السيىء، المتوقع غدا، ويستثنى من ذلك العاملون في المرافق الحيوية، والتي تحددها السلطة المختصة، مثل خدمات مياه الشرب والصرف الصحى، النقل، الإسعاف، المستشفيات، المطاحن والمخابز، والخدمات الشرطية.

يأتي ذلك في ضوء ما عرضه الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، بشأن آخر تحديث لتنبؤات سقوط الأمطار، وسيعقد الوزراء والمسئولون المعنيون مؤتمرا صحفيا اليوم، عقب اجتماع مجلس الوزراء، لعرض تفاصيل توقعات طقس الغد، واستعدادات الوزارات والجهات المعنية للتعامل مع هذه الظروف الجوية.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى