أعلن الإعلامي رامي رضوان، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وفاة الفناة الكبيرة دلال عبد العزيز، بعد معاناة مع المرض.

وقالت مصادر طبية على دراية بالحالة الصحية للفنانة دلال عبدالعزيز، في تصريحات إلى «الوطن» في وقت سابق، إنّ حالتها آخذة في التراجع، لتأثر رئتيها إثر الإصابة بفيروس كورونا المستجد بنهاية أبريل الماضي، موضحة أنّ تراجع الحالة النفسية للفنانة دلال عبدالعزيز، سببه تراجع حالتها الصحية وليس نقلها من مستشفى إلى آخر: «الفريقان الطبيان في المستشفى الذي كانت به والذي نقلت إليه، على قدر عالٍ من الكفاءة والخبرة، وحالتها النفسية تراجعت بسبب سوء حالتها الصحية وبقائها لفترة طويلة في المستشفى».

وأضاف المصادر لـ«الوطن»، أنّ الفنانة دلال عبدالعزيز تأثرت بشدة في الأيام الماضية، ما تسبب في فقدانها الوعي بشكل كامل في بعض الأحيان، كما أنّها لم تتحمل نقلها من السرير إلى كرسي متحرك، كما تستخدم بعض الأجهزة لمساعدتها على التنفس بسبب تراجع قدرة رئتيها على التنفس بصورة طبيعية.