توفيت الطفلة ليال أحمد عزب، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء، بعد رحلة مرض بضمور العضلات الشوكية، وتلقيها حقنة تعد الأغلى في العالم
ومقدر ثمنها بـ 35 مليون جنيه، بعد حملة تبرعات واسعة.

وعانت الطفلة ليال ابنة العامين، من مرض نادر الوجود، هو ضمور في العضلات الشوكية، وهذا المرض جعل عضلات جسدها مرتخية وغير قادرة على الحركة لتعيش طفولتها أسيرة الألم والمرض، وسط عجز أسرتها على تحمل تكلفة علاجها الباهظ للغاية.

ولدت الطفلة ليال بشكل طبيعي كأي طفلة ولم يظهر عليها أي أعراض مرضية، ولكن حين أتمت 6 أشهر من عمرها، بدأت عضلاتها وجسدها مرتخيا، لتبدأ أسرتها في رحلة طويلة مع العلاج ومن طبيب إلى آخر لتشخيص حالتها، ليكتشفوا في النهاية بأنها مصابة بمرض وراثي يطلق عليه “ ضمور في العضلات الشوكية”