وسط توقعات ارتفاعه.. هل ينصح تجار الذهب بالشراء الآن؟

نصح تجار ذهب تحدث إليهم مصراوي، المواطنين الذين يخططون للزواج في الفترة المقبلة أو الراغبين في الادخار بشراء الذهب خلال الفترة الحالية، وذلك وسط توقعات بارتفاع الأسعار مستقبلا.

وقال نادي نجيب، سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي، إن الراغبين في الزواج ملزمون في كل الأحوال بشراء الذهب، لذلك فإنه عاجلا أو آجلا سيفعل ذلك.

“فيما يتعلق بالأسعار فإنه وسط توقعات بارتفاع الأسعار في الفترة المقبلة، في ظل وجود التوترات العالمية التي تدفع سعر المعدن للصعود فإنه من الأفضل الشراء الآن قبل حدوث تلك الارتفاعات” بحسب نجيب.

وأضاف أن سعر جرام الذهب الآن يترواح عند 704 جنيهات للذهب عيار 21 وهو سعر مرتفع عن بداية العام، ومرجحة للزيادة في الفترة المقبلة لهذا أي شخص سيشتري الذهب الآن سيكون سعره أقل من شرائه بعد أشهر.

“أسعار الذهب على طول الوقت تسير تصاعديًا باطراد ، قبل سنوات كان جرام الذهب بـ 100 جنيه واستمر في الصعود إلى ان وصل إلى هذا المستوى التاريخي” بحسب نادي.

وأشار سكرتير عام شعبة الذهب، إلى أنه مع تقلب أسعار الخام عالميًا، ربما يتراجع الذهب جنيهان أو ثلاثة خلال التعاملات اليومية، لكنه على المستوى طويل الأجل سيظل صاعدا، ولهذا فإن الشراء حاليا يقلل تكلفة الشراء المستقبلي.

وسجلت أسعار الذهب في مصر ارتفاعات كبيرة خلال شهر أغسطس الجاري، تأثرا بزيادة الأسعار العالمية، حيث سجل سعر الجرام خلال هذا الشهر مستويات قياسية لم يصل إليها من قبل في مصر.

ويتوقع نجيب أن يصل سعر جرام الذهب إلى نحو 730 جنيها بنهاية شهر سبتمبر المقبل.

وتوقع تجار وخبراء، تحدثوا لمصراوي، أن تستمر أسعار الذهب في الارتفاع بالسوق المحلي، خلال الأشهر القادمة، وصولا إلى حوالي 850 جنيها للجرام عيار 21 بنهاية العام.

وقال المحللون إن أسعار الذهب في مصر ستواصل التأثر بصعود الأسعار العالمية للمعدن الثمين في ظل الحالة الضبابية التي تلوح في آفاق الاقتصاد العالمي والحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، واتجاه المركزي الأمريكي نحو خفض الفائدة.

ويلجأ المستثمرون إلى الذهب باعتباره ملاذا أمنا لحماية أموالهم في الأوقات التي تشهد غموضا أو ضبابية في مستقبل العالم على المستوى السياسي والاقتصادي.

ويقول إيهاب واصف نائب رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، إنه بسبب اعتبار الذهب ملاذا آمنا والتقلبات العالمية فإن المؤشرات تشير إلى صعود مقبل في أسعار الذهب.

وأضاف لمصراوي، أن هذا الصعود المتوقع يشير إلى أنه من الأفضل للراغبين في اقتناء الذهب أو المقبلين على الزواج الشراء الآن.

ومنذ بداية شهر أغسطس حقق الذهب عالميا مكاسبا كبيرة، عالميا، ويتجه صوب أكبر مكاسبه الشهرية في أكثر من ثلاث سنوات مع تعزز الرهان على الملاذات الآمنة في ظل بواعث القلق من تباطؤ النمو العالمي وآمال خفض البنوك المركزية في أنحاء العالم أسعار الفائدة، بحسب ما نقلته وكالة رويترز اليوم.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى