أعلن وزير الخارجية اللبناني، عبدالله بوحبيب، عن فشل خلية الأزمة الحكومية لحل التوتر الحالي مع السعودية، مشيرا إلى أن المملكة تبدي «قساوة» لا يتفهمها الجانب اللبناني.

وأشار وزير الخارجية عبدالله بو حبيب إلى أنه لم يعد هناك وجود لخلية الأزمة التي تم تشكيلها إثر الأزمة التي اندلعت مع السعودية بعد نشر مقابلة الوزير جورج قرداحي، وقد «انتهى أمرها» نتيجة فشلها ونحن الآن جميعاً على اتصال مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، واعتبر أن خلية الازمة فشلت لأن الأزمة أصبحت أكبر من الوزارات وأكبر من لبنان بسبب عوامل خارجية وداخلية أيضاً وهي لن تجتمع مرة أخرى.

واوضح بو حبيب في تصريح تلفزيوني، أنه لا يوجد خلاف مع كل دول الخليج، وعمان وقطر لم تقطعا العلاقات معنا، كما أن سفير لبنان لا زال في الامارات.

ورأى بأن «هناك قساوة سعودية لا نتفهمها في التعاطي مع لبنان فالمشاكل بين أي دولتين يتم حلها عبر الحوار قبل قطع العلاقات وهذا ما لم يحصل». أضاف «أخاف على جورج قرداحي أنو يطلع كبش المحرقة، والاحتمال لا يزال موجوداً».

وأكد أن «الحكومة باقية وهناك وعود محلية ودولية لمساندتها». وشدد على أننا «لا نقبل بحل أي أزمة على حساب السعودية أو حساب لبنان، ونحن مع أي حوار إن كان ثنائيا أو عبر الجامعة العربية».

وتوجه إلى وزير الخارجية السعودي بالقول “حزب الله مكون رئيسي في لبنان، ولكن ليس هو المكون الوحيد في لبنان ولا يمثل كل لبنان». وأوضح أن حزب الله لا يهيمن على لبنان ولكنه مكون أساسي، وكل فريق في لبنان لديه خصوصيات ولا يتنازل عنها”.

وأوضح أن «هذه الحكومة تواجه المشاكل منذ تأليفها لذلك هي غير قادرة على الاجتماع لاتخاذ قرار موحد بما يخص الوزير قرداحي».