قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إنّ الزيادة السكانية تبتلع كل ما يبنى من فصول، إذ تمّ بناء 20 ألف فصل دراسي مؤخرا، كما أنّ الزيادة السكانية التهمت منها 17 ألف فصل.

وأضاف شوقي، خلال فعاليات مؤتمر “تعزيز التعليم في الشرق الأوسط”، أنّ العام الدراسي 2018 كان ثريا جدا، إذ شهد العمل مع خبراء كثيرين لبناء وتحديد مهارات يكتسبها الأطفال في رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي في النظام الجديد، فضلا عن بناء المناهج في غضون 6 أشهر فقط.

وأوضح وزير التعليم أنّ العام الماضي شهد التعاون مع 12 شريكا لبناء المناهج وتوفير محتوى رقمي على بنك المعرفة، وتوفير مناهج للمرحلة الثانوية، وتدريب معلمين وإعداد المناقصة التي تشارك فيها عدة وزارات لشراء التابلت، وإنشاء المدارس اليابانية، والعام الدراسي الماضي تم اطلاق النظام الجديد للتعليم، واستفاد منه مليونين ونصف المليون طالب في رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي.

وأكد شوقي أنّ رحلة توصيل الفايبر والإنترنت في 2500 مدرسة ثانوي، شهدت جهدا كبيرا من الوزارة والشركات والجهات المعاونة، إذ جرى بناء وافتتاح مدارس للتكنولوجيا التطبيقية، كما أنّ هيئة الأبنية التعليمية أنشأت نحو 10 آلاف فصل بتكلفة تقدر بنحو 4 مليارات جنيه، مشددا على أنّ مركز ذوي الاحتياجات الخاصة الذي طلبه الرئيس عبدالفتاح السيسي، بدأت أعمال الحفر به بمشاركة وزارة الداخلية.