وزير التعليم…اسرتي تشعر بالضيق بسبب تطاول السوشيال

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم الفني، إن المسؤوليات والمهام في الوزارة وتطوير التعليم، أثّرت على حياته الشخصية، كغيره من المسؤولين، حتى وصل الأمر إلى أنه يرى أولاده بمواعيد، وأنه لم ير ابنته منذ 5 أسابيع.

وأضاف شوقي خلال حواره المنشور غدا الخميس على صفحات “الوطن”، ردا على سؤال: هل تغضب أسرته من الانتقادات الموجهة له على السوشيال ميديا؟”: “إنهم كانوا يتأثرون في البداية، خاصة أولاده الذين يفضلون إخفاء أن والدهم وزير التربية والتعليم”، ويستكمل: “بنتي بتقولي الغلطة الوحيدة اللي عملتها في حياتي إني طلعت معاك في برنامج في التلفزيون”، موضحا أنها تمارس الرياضة في أحد الأندية وتحكي له أنه بعد هذا اللقاء يحاول الكثير من العاملين والموظفين في النادي التودد إليها بشكل أو بآخر لمحاولة إرضائها، وهو ما تعتبره شيئا غير طبيعيا يسبب لها الضيق، لدرجة انها قالت ساخرة: “هغير شكلي علشان محدش يعرفني”.

وأكد وزير التربية والتعليم أن أفراد أسرته -بطبيعة الحال- يشعرون بالضيق، حيث إنه لا أحد يرغب في رؤية التطاول على والده، رغم أنها أصبحت مشكلة عامة تطول العديد من الشخصيات التي تعمل في المجال العام، موضحًا أن من يهاجمون نظام التعليم الجديد هم الذين يعتبرون التعليم مجرد سلما للوجاهة الاجتماعية.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى