وزيرة الصحة: لسنا بحاجة إلى إغلاق المدارس بسبب فيروس كورونا

قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن 26 شخصًا خرجوا بعد تماثلهم للشفاء من فيروس كورونا، كما أن هناك 25 آخرين جاءت نتيجة تحاليلهم سلبية، موضحة أن هناك 30 شخص تبين إيجابية إصابتهم بدون أعراض، وسنعمل وفقا لبروتوكول الصحة العالمية.

وأكملت وزيرة الصحة، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «كل يوم»، الذي يقدمه خالد أبوبكر، عبر فضائية ON E، أن هناك 59 حالة داخل مصر منهم 51 إيجابي بدون أعراض، 45 شخصاً كانوا على متن المركب بالأقصر والباقي مخالط.

وأضافت وزيرة الصحة: نحلل لجميع الحالات حتى يكون لدينا قرار حاسم بشأن الحالة المصابة، متابعة:«لدينا 7 مليون من الوافدين داخل مصر، وبالنسبة لدول المنطقة الإصابات في مصر منخفضة وأجرينا إجراءات احترازية، مشيرة إلى الوزارة قررت إجراء تحاليل طبية عشوائية بكل الفنادق في الأقصر وكل العينات كانت سلبية.

وأضافت وزيرة الصحة، لا يوجد دولة تبحث عن أشخاص لا يشتكون من أعراض الإصابة، كل شخص مسؤول عن حماية نفسه، مطالبة أي شخص يشتكي من أعراض الإصابة يخبر وزارة الصحة على الفور، كما أنه يجب أن تكون الوقاية الشخصية بشكل جدي، قائلة:«لا نحتاج إلى إغلاق المدارس وإذا احتجنا سنقول ذلك، لأن أغلب الدول من حولنا أغلقت المدارس، ولا يوجد خطر من الذهاب إلى المدارس، والدول التي يوجد بها شعوب أكثر وعيا وقدرة على الحفاظ على النظافة الشخصية ستكون أقل تأثراً».

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن مصر من الدول منخفضة الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، حيث تتبنى الدولة الخطط الوقائية والاحترازية وتشخيص الحالات أولًا بأول، موضحة أن اكتشاف الحالة الأولى في مصر لأجنبي حامل للفيروس بدون أعراض أظهر قوة الخطة الاحترازية والوقائية للدولة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي بمقر وزارة الدولة للإعلام، اليوم، بحضور كل من الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتور أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام.

وأضافت وزيرة الصحة والسكان، أن عدد الحالات التي ثبتت إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في مصر، وصل إلى 59 حالة، منهم 8 حالات تم اكتشافها بشكل مباشر بالإضافة إلى 51 حالة تم اكتشافها ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تقوم بها الفرق الطبية والوقائية في مصر بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية ووفق إرشاداتها.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى