قال والد المتهمة “ريهام” سعيد السداوى، والتى قتلت زوجها بقرية طنط الجزيرة التابعة لمدينة طوخ، إنه التقى اليوم ابنته في محبسها.

وأشار السداوى، في تصريح صحفي إلى أنها طلبت منه رؤية أطفالها الصغار لأنها تفتقدهم، منوهًا بأن ابنته لم تقصد قتل زوجها فهي كانت تحاول الدفاع عن نفسها فقط.

مضيفا أن تلك الواقعة حدثت في ساعة شيطان، وأنه شديد الحزن على وفاة زوجها وكذلك مصير ابنته، داعيًا من الله أن يفك كربها.

واوضح الأب إلى أنه يوم الواقعة اتصل به أحد الجيران واستدعاه لمنزل ابنته بحجة أنها وزوجها أصيبا في حادث، وعندما هرول لمنزل ابنته وجد زوجها غارقا في دمائه والمباحث في شقتهما.
واستكمل حديثه أنه كشف الغطاء عن جثة المجني عليه وشاهد طعنة صغيرة جدا بالقلب مضيفا أن نجلته قالت أمام النيابة “إنها لم تقصد قتله، حيث دبت بينهما مشاجرة في المنزل أصابها المجني عليه في رقبتها ولم تجد سوى السكينة بجانبها للدفاع عن نفسها”، مؤكدا أنه يثق في عدالة ونزاهة القضاء.

وكان قد أمر قاضى المعارضات بمحكمة طوخ الجزئية بمحافظة القليوبية، بتجديد حبس “ر س”، 25 سنة، ربة منزل، ومقيمة بمنطقة طنط الجزيرة دائرة المركز، 15 يوما على ذمة التحقيقات، والمتهمة بقتل زوجها المحاسب، نتيجة الخلاف على متطلبات المنزل ومصروفات العيد، بواسطة سلاح أبيض وجهته لصدره بمطبخ المنزل فسقط غارقا فى دمائه على الفور.