استنكرت الفنانة هالة صدقي، هجوم البعض على الفنانة نيللي كريم، خلال الساعات القليلة الماضية، لزواجها من الكابتن هشام عاشور، بعد مرور أربعة أيام فقط، من وفاة الفنانة دلال عبد العزيز، التي رحلت عن عالمنا السبت الماضي.

وقالت هالة صدقي، لـ«الوطن»، إنّ نيللي كريم قررت تأجيل حفل الزفاف ثلاثة أيام فقط، حدادًا على روح دلال عبد العزيز، ولم تستطع تأجيله أكثر من ذلك، مبررة ذلك بقولها: «هي بترتب للفرح بقالها فترة طويلة، وكانت خلصت الترتيبات دي، وكمان تجهيزات شهر العسل، ومن حقها تفرح».

وأشارت هالة صدقي، إلى أنّ نيللي كريم، لم تجمعها علاقة صداقة بالفنانتين دنيا وإيمي سمير غانم، قائلة: «هما زملاء في الوسط لكن مش أصدقاء، ولم يجمعهم عمل فني من قبل، ولم ينتموا لجيلٍ واحد، ومش شرط إنهم زملاء في الوسط، إن يكونوا أصدقاء».

وأضافت الفنانة هالة صدقي، إنّ إعلان نيللي كريم لحفل زفافها، يُعد حق من حقوقها، ولم تُخطئ في أي شيء، قائلة: «هناك حملات إلكترونية عبر منصات التواصل الاجتماعي، تسعى دومًا تهويل الأمور، وشن هجوم على الفنانين».

يذكر أنّ الفنانة نيللي كريم، قررت تأجيل عقد القران من هشام عاشور، لمدة ثلاثة أيام، حدادًا على وفاة الفنانة دلال عبد العزيز، لتُقرر أنّ يكون عقد القران وحفل الزفاف في يومٍ واحد.

 

وكانت نيللي كريم، احتفلت بعقد قرانها من هشام عاشور، أمس الأربعاء، في الساحل الشمالي، وسط حضور عدد كبير من الأصدقاء، منهم المنتج جمال العدل، والكاتب مدحت العدل، وعمرو دياب، وداليا البحيري، وإلهام شاهين، ولبلبة، وهالة صدقي، ومصطفى درويش، وإسلام إبراهيم، ومي سليم، وميس حمدان، ودانا حمدان، وحسن أبو الروس وآخرين.