أكدت الفنانة نهى العمروسي أنها ترى نفسها أم مقصرة في تربية ابنتها نازلي، ووهو ما قد يكون تسبب في وقوعها بالمشاكل والتورط في قضية فندق فيرمونت.

وأوضحت نهى العمروسي في حوارها الإعلامية ياسمين عز ببرنامج “كلام الناس” عبر قناة MBC مصر، أنها كانت لا تمتلك الخبرة الكافية وتصرفت بدون وعي في عدة مواقف، مما أثر في نفسية ابنتها بشكل كبير، وأبرزها طريقة تعاملها مع وفاة زوجها الفنان الراحل مصطفى كريم.

وقالت: “أنا مش ندمانة، لكن بواجه نفسي، لازم الواحد يبص على نفسه في المراية، الطريقة اللي قلت لها بها إن باباها مات، بلغتها بطريقة عبيطة جدا، أم معندهاش وعي”.

وتابعت نهى العمروسي: “ما قلتلهاش في الأول، كان عندها 4 سنين، بعدها بكام شهر قاعدة هي وقريبتها في سنها، قعدوا يدوروا على مصطفى تحت الكنبة، فدخلت قلت لها إنه راح عند ربنا، بعدم وعي، وضحكت ضحك هيستيري”.

وأكدت: “كان لازم استشير دكتور نفساني متخصص في نفسية الطفل، عشان أعرف أقولها خبر زي ده، عدم وعي، مش عايزة أقول لا مبالاة، عشان ما أجلدش نفسي، بس فيها كم لا مبالاة”.

وأشارت نهى العمروسي إن ما فعلته أثر في نفسية ابنتها بشكل كبير، قائلة وفقا لما ورد في الفن هنا: “أثر فيها أوي، مش عايزة اتكلم، مش عايزة أخوض، عرفت بعد كده، موت مصطفى مأثر فيها لغاية النهاردة، وبتدور عليه في كل حتة، هي قالت لي وعمرها 9 سنين، أنا مش مصدقة أن بابا مات، بعد 5 سنين من موته”.