صدرت نقابة الفنانين السوريين في دمشق بيانا لنفي ما أعلنه الفنان محمد رمضان عن إحياءه حفلا غنائيا يوم 6 أكتوبر المقبل.

وأوضحت النقابة في بيانها أن محمد رمضان لن يحيي أي حفلات في سوريا، وأن الأمر مجرد شائعات.

ونوهت نقابة الفنانين في سوريا في بيانها: ” إشارة إلى ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول إقامة حفل للفنان محمد رمضان في دمشق؛ تؤكد نقابة الفنانين أنه لا صحة لما هو متداول حول إقامة هذا الحفل، سواء عن طريق القطاع العام أو الخاص. وكل ما يتم تداوله مجرد شائعات”.

بيان نقابة الفنانين في سوريا
ويأتي ذلك ردا على ما أعلنه محمد رمضان أول أمس عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، حين نشر صورة من توقيعه لأحد العقود.

وكتب رمضان: ” اليوم وقعت عقود ثلاث حفلات في ثلاث دول مُختلفة، كل يوم هعلنلكم عن اسم الدولة وتاريخ الحفلة”.

وأوضح: “أول حفلة بإذن الله في سوريا الشقيقة بمدينة دمشق الخميس الموافق السادس من أكتوبر قبل حفلة اسكندرية بيوم واحد”.

ويستعد محمد رمضان لإحياء حفلا غنائيا في مدينة الإسكندرية يوم 7 أكتوبر المقبل،وفقا لما ورد هنا وواجه حملة للانتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ومطالبات بإلغاء الحفل من بعض الأشخاص، ليرد بالنزول إلى شوارع الإسكندرية والتقاط الصور والفيديوهات مع معجبيه، للتأكيد على وجود من يرحبوا بتواجده في المدينة الساحلية.