أكد المهندس نجيب ساويرس رجل الأعمال، أن استمرار حظر التجوال وغلق الأعمال في معظم دول العالم بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد لا يمكن الاستمرار به، مؤكدا، أن ‏القطاع الخاص مضطر لاتخاذ تدابير ستكون عواقبها كبيرة حال استمرار حالة الإغلاق، ومشيرا إلى أنه يتفق مع الرئيس الأمريكى ترامب على غير العادة فيما يخص عدم توقف الأنشطة الاقتصادية بشكل كامل.

وأضاف ساويرس، خلال مداخلة هاتفية مع قناة العربية أنه قام بالتفاهم مع الموظفين التابعين له بخفض الرواتب بنسبة 50% حتى تنتهي الأوضاع الحرجة التي يمر بها الاقتصاد بسبب فيروس كورونا وهذا حل وسط، مع التأكيد على عدم تسريح الموظفين لقسوة ذلك القرار، ولصعوبة إيجاد نفس العامل بنفس الولاء للمجموعة لاحقاً.

وتابع ساويرس أن استمرار الأوضاع بنفس هذه الطريقة مع التزام القطاع الخاص بالرواتب سيجعله مهددا بحالات إفلاس وجيوش من البشر العاطلين عن العمل، موضحا أن فقدان الوظائف يتزايد مع التشدد في إجراءات الوقاية، وبالتالى علينا التفكير فى كيفية عودة العمل مع اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.

وأشار نجيب ساويرس إلى أن هناك أنشطة اقتصادية واستثمارية يمكن الاعتماد عليها لعودة حركة الاقتصاد، وهذه القطاعات سوف يكون لها تأثير على تحسين أداء البورصات من هذه الفرص الاستثمارية.