كشفت الفنانة نجلاء بدر أن أصعب قرار اتخذته في حياتها زواجها من رجل الأعمال محمد عفيفي، مشيرة إلى أن ذلك هو أفضل قرارات حياتها، وتحدث عن دعمه لها عقب الانتقادات التي واجهتها في مهرجان الجونة السينمائي.

أكدت نجلاء بدر في تصريحات لبرنامج “أسرار النجوم” عبر محطة نجوم إف إم، أن زوجها خالف توقعات الآخرين بظهوره إلى جانبها في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي، بعد تعرضها للانتقادت بسبب فستانها في حفل الافتتاح.

أضافت أن زوجها ساندها وقال لها إنه لن يعتبر نفسه رجلا لو لم يحميها من المنتقدين، مشيرة إلى أن بعض الرجال يمنعوا زوجاتهن من فعل بعض الأمور لأنهم لن يكونوا قادرين على حمايتهم، لكن الرجل الحقيقي يقول لزوجته : “أعملي اللي أنتي عايزاه في وجودي لأنني هحميكي”، مشيرة إلى أن بعض النساء يخالفن رغبات أزواجهن ويفعلن ما يحلو لهن.

أشارت نجلاء بدر إلى أن قرار الزواج كان صعبا بسبب اضطرارها للعيش بمفردها لمدة 8 سنوات بعد وفاة والديها، وهو منحها الاستقلالية التامة في كافة أمور حياتها، لذلك لم يكن من السهل أن توافق على الزواج ومنح شخص آخر مسئولية مشاركتها في اتخاذ القرارات المتعلقة، مؤكدة أنها كانت تتمنى لو تزوجت في سن أصغر بسبب الأمور المتعلقة بالإنجاب، لكنها في الوقت نفسه ترى أن السن المناسب لزواج الفتاة هو بين 28 و35 عاما.

تابعت أنها تنشغل كثيرا بسبب عملها، لذلك تحرص على تخصيص يوم لزوجها تطهو له فيه أو تدعوه للخروج، وذلك سعيا منها للحفاظ على بيتها، مؤكدة أنها لم تتوقع أن ترتبط بزوجها بسبب طموحاتها قبل الزواج، خاصة أنه أب لطفل من زيجة سابقة، وهو ما لم تكن تتوقع أن تقبل به في زيجتها الاولى.