أصدر الفنان مصطفى فهمى، بيانا كشف فيه ملابسات الخلاف بينه وبين زوجته السابقة الإعلامية فاتن موسى، وأوضح أن الأخيرة اقتحمت شقته، بالاستعانة بـ”بلطجية”، وارتكبت جرائم يحاسب عليها القانون مستغلة عدم تواجده فى القاهرة -على حد قوله.

وشدد “فهمى” فى البيان أنه لن يتنازل عن حقه، كاشفا أنه تناقش مع زوجته السابقة فى موضوع الطلاق أكثر من مرة، وذلك بعلم والدها وشقيقها، على أن يتم ذلك بالتراضى بعد أن أصبحت الحياة الزوجية بينهما مستحيلة.

فاتن موسي ومصطفي فهمي

وردا على ادعائها بتبديد ممتلكاتها الخاصة، قال فهمى فى البيان: “تدعى أنى اخذت ملابسها وأحذيتها فعلى الجميع أن يعلم أنى تزوجتها ولديها شنطة ملابس واحدة، وطلقتها وهى تملك 18 شنطة ملابس، إلى جانب مقتنيات خاصة اشتريتها لها، فضلا عن سيارة جديدة كتبتها باسمها بمبلغ 400 ألف جنيه، ومبلغ 500 ألف جنيه مؤخر صداق”.

وأشار إلى أنه عرض عليها كل هذه المبالغ، والمقتنيات عرضا قانونيا وقد استلم…

اقرأ المقال من المصدر