أكد مصدر في إدارة النادي الأهلي أن عودة رمضان صبحي، جناح بيراميدز، إلى صفوف الفريق الأحمر خلال فترة الانتقالات الصيفية مستحيلة، حسب وصفه، بعد الأنباء عن استعداد اللاعب للعودة.

وكان إكرامي الشحات، حارس مرمى الأهلي السابق ووالد زوجة رمضان صحبي، كشف في تصريحات إعلامية في وقت سابق أن اللاعب “مستعد للعودة” إلى القلعة الحمراء، ما أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.
وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريحات ليلا كورة، اليوم الإثنين، “لم يُعرض علينا عودة رمضان صبحي للأهلي، وأرى أنه من الصعب بل من المستحيل أن نوافق، لسبب بسيط هو أن الأهلي كان متمسكًا باللاعب لأقصى درجة ممكنة قبل انتقاله إلى بيراميدز، وعرضنا عليه راتبًا سنويًا كبيرًا يفوق كل نجوم الفريق”.

وأضاف “رمضان صبحي لم يكن صريحًا منذ بداية المفاوضات، وظل يرواغ ويماطل في مسألة التجديد، واكتشفنا فيما بعد أنه كان يساعد بيراميدز في تسهيل انضمامه من هيدرسفيلد، وهو موقف كان غريبا بالنسبة لنا بعيدا عن مسالة الاحتراف”.

وتابع المصدر “نعلم ردود فعل جمهور الأهلي ونحترم رغبتها ونتفق معها في أن رمضان صبحي أنهى علاقته بالنادي بطريقة غير جيدة، ولا يمكن لنا أن نسمح بعودته”.واختتم “نسمع مثل الكثيرين في وسائل الإعلام عن ندمه ورغبته في العودة لكن خطة الصفقات في الموسم الجديد لا تتضمن رمضان صبحي، وعودته غير مطروحة بالمرة”.

ويعتبر رمضان صبحي من ناشئي الأهلي، لكنه رحل عن الفريق إلى ستوك سيتي عام 2016، في تجربة احترافية لم يُكتب لها النجاح.وانتقل صبحي من ستوك سيتي إلى هيديرسفيلد عام 2018، ثم عاد إلى الأهلي على سبيل الإعارة في يناير 2019.

لكن صبحي رفض عرض الأهلي لشرائه بصورة نهائية عام 2020 بعد نهاية فترة الإعارة، وفقا لما ورد هنا وفضّل الانتقال إلى بيراميدز الذي عرض مبلغًا أكبر.وأثار انتقال صبحي إلى بيراميدز موجة من الجدل في الكرة المصرية خلال العامين الماضيين.