حدث الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي الإدارة والتحرير بجريدة الدستور، عن الجدل المثار حول أزمة الشاي والبن قائلا: الأمر فعليا داخل مصر في مخازن الحكومة أو القطاع الخاص بشركاته “مطمئن”، فمصر بها احتياطي شاي لمدة عام، ومصر فيها بن يكفي لمدة 3 أشهر ونصف، ولكن وجود مشكلة في مصنع ما وعدم توافر السلعة، لا يعني أن مصر فيها مشكلة.

وأضاف خلال تقديمه برنامج” آخر النهار” المذاع على قناة “النهار”، مساء اليوم الجمعة: لو فيه أزمة في البن متشربش، ووفر شوية وغير سلوكك الاستهلاكي، لكن تقول فيه أزمة وتكون عايز حد تاني يحلها ليك وبطريقة إنت اللي واضعها بصرف النظر عن أي مشاكل أخرى، متابعا نحن نحتاج أن يكون قلبنا على بلدنا أكتر.

وتساءل عن مدى تفعيل القانون ضد من يتحدث عن ارتفاع الأسعار مستقبلا، خاصة في فترة الأزمات، لأنه يزيد من العبء الموجود بالفعل لدى المواطن، متابعًا: فيه ناس جهابزة يصدرون أنفسهم على أنهم نخبة سياسية ومفكرون سياسيون وينظرون ويتحدثون عن أزمة غير موجودة ويتحدثون عن الدولة، معقبا: إحنا مش كويسين في حق بلدنا.

وكشف رئيس مجلسي الإدارة والتحرير بجريدة الدستور، أن الدولة الآن عندما تستورد تحاول تقليل سحب الدولار من أجل المحافظة على الاحتياطي النقدي لأن الدولة مطلوب منها شراء سلع أساسية.

وتابع: من حقك تشتري سلع رفاهية وحتى أكل للكلاب بتاعتك، ولكن مع وجود أزمة في البلد مش هيكون من حقك لأن الدولة تحمي النقد الأجنبي للالتزامات الأساسية، وفقا لما ورد في اعلام دوت كوم هنا فما تحتاجه الدولة مقدس في هذه الأزمة، مؤكدا أن الدولة ليست ضد المستورد، ولكن مع المصلحة العامة للناس، لأن الدولة تحتاج العملة الصعبة ودعم المواطنين.