قال ياسر قنطوش محامي الفنانة شيرين عبد الوهاب: إن الفنانة خرجت من مستشفى الصحة النفسية وهي حاليًا في منزلها.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “كلام الناس” المذاع علي قناة “ام بي سي مصر”: شيرين عبد الوهاب بصحة جيدة وقادرة علي ممارسة حياتها المهنية بشكل طبيعي، لافتًا إلى أن خروجها من المستشفى جاء بناءً علي تقرير من مجلس الصحة النفسية يفيد بأن حالتها لا تستدعى العلاج الإلزامي.

وتابع: لا خوف من تعرض شيرين عبد الوهاب لأي انتكاسة لأنها لم تعاني من ادمان المخدرات حسب ما تردد علي لسان البعض.

وكانت الفنانة شيرين عبدالوهاب، خرجت قبل قليل، من مستشفى الصحة النفسية وعلاج الإدمان، وذلك بعد ساعات من انتشار مقطع صوتي لها من داخل المستشفى، تطلب من محاميها ياسر قنطوش سرعة خروجها من المستشفى.

ورجوعًا لـ 20 يومًا عاشتها الفنانة شيرين عبد الوهاب داخل المستشفى، تستعرض “فيتو” المعاناة والألم الكبير الذي عاشته الفنانة طوال تلك الأيام الماضية.. بدايةً من معاناتها من طريقة دخولها المستشفي على يد شقيقها بالقوة الجبرية وصولأً إلى استغاثتها المستمرة لخروجها من المستشفي.

بدايةً.. تصدرت أخبار تؤكد إصابة شيرين بقطع في الرباط الصليبي إثر سقوطها في المنزل قبل أن تحيي حفلها الذي كان مقررا إقامته بـ الكويت فى تاريخ 19 أكتوبر الماضي.. إلا أنه عقب تداول تلك الأخبار فى أقل من يومين خرج شقيقها “محمد” في مداخلة هاتفية ينفي ذلك وكشف الكواليس الصادمة.

وكان شقيق الفنانة شيرين عبد الوهاب أعلن إصابتها بالإدمان بدرجة كبيرة، وأن هذا الأمر جعله يدخل بشكل سريع ويجبرها على دخول المستشفي للعلاج من هذا المرض اللعين، وأيضًا ليبعدها عن طليقها الفنان حسام حبيب حيث وجدهما معًا.. قائلًا:”أنا رحت أخدت شيرين من شقة التجمع اللي مأجراها، عشان أدخلها المستشفى، لأني لاقتها هي وحسام بيتعاطوا مخدرات في الشقة”.

كذلك قالت والدتها: وفقا لما ورد هنا “شيرين قعدت 3 أيام في الاستديو تشرب مع حسام حبيب.. بعدها طلعت البيت اتخانقت معانا ومع بنتها وقالت لنا (يلا بره، أنا حرة، أنا شيرين عبد الوهاب).. والأمر استوجب تدخلنا لإجبارها على الدخول للمستشفي لإتمام العلاج.