كشف المستشار ياسر قنطوش المحامى الخاص بالفنانة شيرين عبدالوهاب، عن مقطع صوتى للفنانة تستغيث به لإخراجها من المستشفى.

وقالت شيرين في المقطع: «من فضلك يا أستاذ ياسر تعمل أي حاجة علشان أخرج من المستشفى لأنهم مضونى أوراق مش عارفة أوراق إيه هي وأنا الحمد لله بقيت كويسة وكملت علاجى أنا بقالى 20 يوم هنا أنا عايزة أخرج ضرورى من المستشفى».

وأكد «قنطوش» على صفحته الشخصية على «الفس بوك» أن المجلس القومي للصحة النفسية أصدر تقريرًا بأن حالة الفنانة شيرين لا تستوجب العلاج الإلزامي داخل المستشفى، مؤكدًا أنه تم نشر التسجيل الصوتي لرغبة شيرين في ذلك.

وأشار «قنطوش» إلى أنه بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المستشفى لقيامها باحتجاز الفنانة بدون وجه حق، مع إرغامها التوقيع على أوراق لا تعلم عنها شيئا.

وقال في بيان رسمى «بعد الاطلاع على التقرير الصادر من المجلس القومي للصحة النفسية بخصوص الحالة الصحية للفنانة شيرين عبدالوهاب، والذي صدر من لجنة طبية مختصة من المجلس القومي للصحة النفسية وتتضمن التقرير أن حالة الفنانة بصحة جيدة ومستقرة لا تحتاج إلى علاج إلزامي داخل المستشفى وأنها بصحة جيدة ومتزنة نفسيًا وعند إرسال هذا التقرير الذي يستوجب خروجها من المستشفى تم إرغامها على توقيع أوراق لا تعلمها بأنها تريد الاستمرار في المستشفى وهذا مغاير للحقيقة وأن المستشفى قام بإبلاغ النيابة العامة بعد صدور هذا التقرير الذي يستوجب خروجها بأن الفنانة شيرين موجودة اختياريًا بإرادتها في المستشفى حتى لا تقع تحت طائلة القانون».

وأضاف: «بذلك تكون المستشفى محتجزة مواطن بدون وجه حق، لذلك سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم، وفقا لما ورد  لأنها تصبح مخالفة للمادة العاشرة من قانون الصحة النفسية للدخول الاختيارى للمريض الذي يسمح لها بإجراء جميع المكالمات الهاتفية ومقابلة من تريد ومغادرة المستشفى في أي وقت ولذلك جار اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المستشفى».