محافظ البنك المركزي..الدولار كان 19.75 جنيه ولكنه الآن أقل بفارق سعر 4 جنيهات

قال طارق عامر محافظ البنك المركزي: “إننا كنا نعمل في برنامج تحرير سعر الصرف برفقة عدد من الخبراء في العالم كله؛ لأنه مصير اقتصاد بلد”، مضيفًا: “شُفنا تجارب دول أخرى، وكان لدينا نموذج لـ5 سنوات بعد تحرير سعر الصرف”.

وأوضح عامر، خلال حواره مع برنامج “مساء دي إم سي” على فضائية “دي إم سي”، اليوم الثلاثاء: “من المعروف أنه عقب تحرير سعر الصرف تحدث طفرة في أسعار الصرف، وبعد ذلك ينحصر وتستقر الأسعار عند المستويات الطبيعية التي من المفترض أن تكون عندها”، متابعًا: “على الرغم من قلق وانزعاج البعض نتيجة زيادة سعر الصرف بشكل كبير في البداية؛ فإننا ومعنا خبراء من البنك المركزي وصندوق النقد الدولي كنا متوقعين هذه الزيادة، والأمر كان يحتاج شوية أعصاب، وأعصابنا كانت كويسة”.

واستطرد محافظ البنك المركزي: “كنا وصلنا إلى 19.75 جنيه سعر الدولار، ولكنه الآن أقل بنحو 4 جنيهات؛ ولذلك فإن الأمور تأخذ وقتها والناس كان عندها نوع من القلق؛ ولكننا ما أخدناش وقت كبير”، معقبًا: “الطفرة كانت مطلوبة، والناس تنادي بتقليل واردات السلع الترفيهية والكمالية؛ لأن الصناعة المصرية عانت، والزيادة في سعر الدولار حققت هذا الهدف، وجعلت الواردات من هذه السلع تقل من 76 مليار دولار إلى 59 مليار دولار، وقلَّت بنسبة 17 مليار دولار؛ وهي كانت فجوة الدولار في السوق المصرية”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى