حجزت الكمامة الطبية مكانتها في حياتنا الصحية خلال السنوات الماضية وخاصة بعد تفشي فيروس كورونا العام الماضي، وأدرجت المنظمات الصحية العالمية ارتداءها كأولى الخطوات الاحترازية من الإصابة، أو غيره من الأمراض المعدية المنتقلة عبر الهواء.

صناعة الكمامة المتوهجة

وطور فريق من العلماء فى إحدى جامعات غرب اليابان كمامات تتوهج عند تعرضها للأشعة فوق البنفسجية إذا كانت تحتوى على آثار لفيروس كورونا، وذلك باستخدام أجسام مضادة مستخرجة من بيض النعام.

ويأمل فريق جامعة مقاطعة كيوتو، برئاسة ياسوهيرو تسوكاموتو (52 عامًا)، أن توفر الكمامات للمستخدمين طريقة سهلة لاختبار ما إذا كانوا قد أصيبوا بالفيروس، ويهدف الفريق العلمي إلى الحصول على موافقة الحكومة اليابانية لبيع هذه الكمامات على الأرجح عام 2022 المقبل، مع استمرار الاختبارات لاستخدامها العملي حسبما ذكرت وكالة أنباء “كيودو” اليابانية. 

كيف تعمل الكمامة المتوهجة

وطور الفريق…

اقرأ المقال من المصدر