كويكب خطير يقترب من الأرض بعد 20 يوما

يمتلئ الفضاء بالأجرام السماوية، والكويكبات هي بعض الأجسام الموجودة خارج كوكب الأرض الأكثر شيوعًا، فليس من غير المعتاد أن يطير الكثير منها بالقرب من الأرض.

ومع ذلك، فإن حجم بعض الكويكبات وقرب مسارها إلى الأرض، يجعلها تشكل خطرا محتملا على كوكبنا، بحسب ما ذكرت وكالة “sputnik news” الروسية.

وقالت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا إن كويكبًا يحمل الرقم 163373، له خطورة محتملة، يمر بالقرب من الأرض خلال شهر فبراير المقبل، وسيكون على بعد ليس كبيرا من الكوكب.

أما عن مواصفات هذا الكويكب الذي ترصده ناسا، فإن قطره يتراوح بين 440 و990 مترًا، وهو حجم كبير بما يكفي لإحداث مشاكل كبيرة إذا ما ضرب الأرض.

ومن المتوقع أن يصل إلى أقرب نقطة من كوكب الأرض يوم 15 فبراير المقبل، وتلك النقطة تساوي المسافة بين كوكبنا والقمر نحو 15 مرة.

تم اكتشاف الكويكب 163373 في 23 أكتوبر 1995، ويتوقع الخبرء في وكالة الفضاء الأمريكية أنه سوف يمر بالقرب من كوكب الأرض مرة أخرى في أغسطس عام 2075.

الكويكب 163373 يعتبره الخبراء ضمن مجموعة Apollo لتصنيف الكويكبات التي تطير عبر مدار الأرض، وهذا التصنيف يتواجد فيه الكويكبات التي تعتبر لها خطورة محتملة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى