قال عفيفي بدوي نائب رئيس شعبة المواد البترولية بالغرف التجارية إن الحكومة راعت البعد الاجتماعي ولم تستجب للارتفاعات العالمية الكبيرة في أسعار النفط، حيث تخطى برميل النفط حاجز 100 دولار طوال الأشهر الماضية بعد الحرب الروسية الأوكرانية.

زيادة البنزين لم تؤثر على مبيعات المحطات

وأفاد «بدوي»، في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أن نسبة الزيادة لم تؤثر على مبيعات المحطات حيث تشهد هدوءا كبيرا لافتا إلى أن الزيادة لم تتعدى 25 قرشا، في حين  تصدرت 10 دول الأعلى سعرا للبنزين فى محطاتها بعد ارتفاع أسعار النفط منها هونج كونغ حيث وصل سعر لتر البنزين الممتاز إلى 2.596 دولار، ثم هولندا في المرتبة الثانية بسعر 2.185 دولار للتر، وثالثاً النرويج بسعر 2.178 دولار، ثم جاءت الدنمارك رابعاً بقيمة 2.091 دولار للتر، وإسرائيل بقيمة 2.045 دولار، كذلك السويد 2.026 دولار، وفنلندا 2.023 دولار وتأتى في المرتبة الثامنة، ثم أيسلندا بقيمة 2.012 دولار للتر، ثم اليونان…

اقرأ المقال من المصدر