فيديو| سهير رمزي تكشف سر انهيارها في جنازة محمود ياسين: أنا ضعت تمامًا

كشفت الفنانة سهير رمزي، سبب تعرضها للانهيار خلال مشاركتها في تشييع جثمان الفنان الكبير محمود ياسين.

وقالت “سهير”، خلال مداخلة في برنامج “التاسعة”، مع الإعلامي وائل الإبراشي، إنه كان استاذا بكل ما تحمله الكلمة من معنى، مشيرة إلى أن أخلاقه كانت فوق الخيال، وأنها قامت بالعمل معه منذ بداية مشوارها الفني، إذ شاركته في أكثر من خمسة عشر عملا سينمائيا”.

وتابعت سهير رمزى أن الراحل محمود ياسين كان إنسانا بمعنى الكلمة وبيته كان أهم شيء بالنسبة له وأنه إنسان لا يعوض”.

وأضافت: “الأعمال السينمائية كانت تُعرض عليه أولًا ووصل عدد الأعمال السينمائية التى عرضت عليه حوالي119 فيلما، بعدها تُعرض على باقي الفنانين”، مؤكدة أن الراحل محمود ياسين كانت كلما زادت شهرته زاد تواضعا.

وعن سبب دخولها في حالة انهيار قالت: “اللي حصل ده غصب عني لم أتمالك نفسي، فجأة حسيت إني مخنوقة وإن زميل العمر كله راح مني كدا مقدرتش أمسك نفسي أنا ضعت تمامًا”.

وتعاونت سهير رمزي مع محمود ياسين في عدد من الأفلام أبرزها: “الطائرة المفقودة، المحاكمة، امرأة للحب، عصر الحب، أين المفر، امرأة من زجاج”.

وشيعت ظهر أمس الخميس، جنازة الراحل محمود ياسين، من مسجد الشرطة بمدينة الشيخ زايد، وتم دفنه بمقابر الأسرة بطريق الفيوم.

ومن المقرر أن تستقبل الأسرة العزاء في ساحة كمبوند رويال سيتي بالشيخ زايد، اليوم الجمعة بعد صلاة المغرب.

ورحل عن عالمنا في الساعات الأولى من صباح الأربعاء الماضي، الفنان الكبير محمود ياسين عن عمر يناهز 79 عامًا، بعد أن أثرى الحياة الفنية بمئات الأعمال السينمائية والدرامية المهمة.

الفنان محمود ياسين من مواليد مدينة بورسعيد عام 1941، ويعتبر من أهم فناني السينما المصرية، ومن أبرز أعماله “اذكريني”، “أفواه وأرانب”، “الرصاصة لا تزال في جيبي”، “أنف وثلاث عيون”، “مولد يا دنيا”، “الوعد”، “الجزيرة”، “التعويذة”، “أغنية على الممر”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى