فريد الديب عن قضية التلاعب في البورصة… ملفقة منذ البداية

قال فريد الديب، محامي علاء وجمال نجلَي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، إن قضية التلاعب في البورصة كان المستهدف منها الزج بكلٍّ من علاء وجمال مبارك في السجن.

وأضاف الديب، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “على مسؤوليتي” المذاع عبر قناة “صدى البلد”، اليوم السبت، أن التحقيق في قضية التلاعب في البورصة بدأ في 12 فبراير 2011 ثاني يوم تنحِّي الرئيس الأسبق حسني مبارك بطريقة كوميدية على غرار مسرحية “شاهد ما شافش حاجة”، لافتًا إلى التزامه الصمت في هذه القضية طوال 9 سنوات؛ لكونها قضية منظورة أمام القضاء.

وتابع المحامي فريد الديب بأن هناك أطرافًا كانت تريد إطالة أمد قضية التلاعب في البورصة إلى أطول فترة ممكنة؛ بهدف التنكيل بعلاء وجمال مبارك، مشيرًا إلى أن محكمة الجنايات أصدرت حكمها اليوم ببراءة جميع المتهمين في القضية مع وجود حق للنيابة للطعن على الحكم خلال 60 يومًا.

جدير بالذكر أن محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم السبت، أصدرت حكمها بانقضاء الدعوى الجنائية للمتهم أحمد فتحي حسين لـ(وفاته)، في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ”التلاعب بالبورصة”.

كما قضت المحكمة ببراءة كلٍّ من: أيمن أحمد فتحي حسين سليمان، وياسر سليمان هشام الملواني، وأحمد نعيم أحمد بدر، وحسن محمد حسنين هيكل، وجمال محمد حسني السيد مبارك، وعلاء محمد حسني السيد مبارك، وعمرو محمد علي القاضي، وحسين لطفي صبحي الشربيني.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى