فريد الديب: عرفت من مبارك الكثير.. وسأقول كل شيء في حينه

قال فريد الديب، محامي أسرة الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، إنه كان محظوظا بالتصاقه بمبارك، منذ إبريل 2011 وطوال السنوات التي تلتها.

وأضاف في مداخلة هاتفية ببرنامج “على مسؤوليتي”، الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى، عبر شاشة “صدى البلد”: “كنت دايما معاه، حتى في الظروف العصيبة، وهو مريض وفي أكثر من مستشفى فضلت معاه، وناقشته وكلمته وعرفت منه الكثير”.

وتابع: “عرفت منه أمورا ليس من المناسب أن أتحدث فيها، لكن سيأتي اليوم الذي أتكلم فيها”.

واستطرد: “منذ اليوم الأول الذي توليت فيه الدفاع عنه، وكنت أول من كتب أن 25 يناير ليست ثورة، ولكنها مؤامرة، وكتبته في مذكراتي ولا سبيل منها، وهي ثورة غضب استغلت لتحريض من جهات خارج مصر وداخلها، من أجل إشعال الفتنة والفوضى في البلاد”.

وأوضح: “سيأتي اليوم الذي سأوضح فيه كل هذه الأمور، ومعظمه كتبته وقلته، وأرجو من الجميع أن يطلب الرحمة للرئيس الراحل، وأن يعتبر الجميع ما حدث، مرحلة وانتهت ويركز فيما هو قادم في صالح البلد، وفي صالح هذا الوطن وصالح الإسلام”.

وتوفي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، عن عمر ناهز الـ92 عاما، عقب صراع مع المرض.

تولى ابن قرية “كفر مصيلحة” بالمنوفية رئاسة مصر، قرابة الثلاثين عاما، عقب اغتيال الرئيس الأسبق أنور السادات، وأجبرته الاحتجاجات الشعبية الواسعة التي انطلقت في الخامس والعشرين من يناير واستمرت 18 يوما على التنحي عن الحكم، في الحادي عشر من فبراير 2011.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى