قالت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي عضو مجلس النواب، إنها أعلنت عن نيتها التبرع بجميع أعضائها بعد الوفاة وسوف توثق ذلك في الشهر العقاري، متساءلة: «مين اللي أولى إنسان محتاج عضو علشان يشفي من مرض ويكمل حياته ولا الدود اللي هياكلنا ونتحول لتراب؟».

وخلال مداخلة هاتفية مع برنامج «أنتي» المذاع عبر فضائية «LTC»، اليوم الأحد، أكد الشوباشي أن عمل الخير لا يمكن أن يكون حراما، موضحة أن كثير من المشايخ الذين أفتوا بعدم جواز التبرع بالأعضاء سافروا لأوروبا وأخذوا دم وغيره.

واختتمت الشوباشي وفقا لما ورد في اهل مصر هنا: «من يُحيي إنسان كأنه يُحيي الناس جميعًا، والإسلام دين الإنسانية والتكافل والمساعدة، والتبرع بالأعضاء لا يطيل عمر الإنسان المريض، وإنما يساهم في تخفيف آلامه، معربة عن تأييدها للتبرع بالأعضاء بعد الوفاة».