قال اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، إن غرفة العمليات المركزية بالوزارة تتابع مع غرف عمليات المحافظات كافة الترتيبات الخاصة بالعام الدراسي الجديد والاستعدادات الجارى تنفيذها وتذليل أي معوقات، قد تواجه العملية التعليمية في أي محافظة لسرعة حلها بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية.

 

وبحسب بيان، كلف اللواء هشام آمنة المحافظين بمتابعة استعدادات وجاهزية المدارس بالمحافظات للعام الدراسى الجديد بمتابعة اجراءات استلام المدارس الجديدة، وتوفير المرافق الحيوية بها، والانتهاء من إجراءات تطوير المدارس التى شهدت عمليات ترميم وإحلال وتجديد للانتهاء منها قبل بداية العام الدراسي، واجراء الصيانة اللازمة لباقي اللازمة لباقى المدارس بما يتفق مع المعايير الصحية حفاظا على صحة التلاميذ من الأمراض، مع استمرار توفير بوسترات التوعية بإجراءات الوقاية من فيروس كورونـا بالمـدارس.

ووجه اللواء آمنة المحافظين بضرورة قيام الأجهزة التنفيذية في محافظاتهم بإزالة الإشغالات وتكثيف حملات النظافة ورفع المخلفات في محيط المدارس، ومنع الباعة الجائلين من التواجد بجانب أسوار المدارس حتى يتمكن الطلاب من الوصول لمدارسهم بسهولة ويسر، كما وجه اللواء هشام آمنة المحافظات بإغلاق جميع مراكز الدروس الخصوصية (السناتر) غير المرخصة واتخاذ الإجراءات القانونية حيال أي أنشطة تعليمية خارج المدارس.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى قيام المحافظات في ضوء الاستعدادات لاستقبال العام الدراسي بتنظيم معارض بالتنسيق مع الغرف التجارية بالمحافظات والقطاع الخاص لتوفير كافة المستلزمات والأدوات الدراسية والزى المدرسي لجميع المراحل التعليمية ومستلزمات الأسر بأسعار أقل من مثيلاتها بالاسواق بنسبة لاتقل عن 25 %، موجها بالاستعانة بأصحاب المبادرات الشبابية بالمحافظات الذين يقومون بتوفير المستلزمات الدراسية بأسعار مخفضة.

وأضاف الوزير، أنه يتم المتابعة الدقيقة لكافة استعدادات المحافظات لاستقبال العام الدراسي الجديدة بصورة يومية، وفقا لما ورد في بصراحة هنا مشدداً على المحافظات بضرورة التنسيق مع المديريات الخدمية للتأكد من تواجد جميع المرافق في جميع المدارس سواء الجديدة أو القائمة ضمانا لانتظام العملية التعليمية من اليوم الأول للعام الدراسي الجديد وتوفير عناصر الجودة التى تتطلبها العملية التعليمية.