عمر كمال بعد الهجوم عليه لشرائه سيارة باهظة الثمن… انا اتمرمطت وخسرت ميراثي

خرج الفنان عمر كمال عن صمته للرد على الهجوم الذى تعرض له فى الساعات الأخيرة، بعدما أعلن شراءه سيارة “BMW X6″، التى يتخطى سعرها 2.25 مليون جنيه، وهو ما أثار حالة من الجدل على منصات السوشيال ميديا.

وقال عمر كمال فى فيديو ظهر من خلاله عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “أخواتي وحبايبي عاوز أقول كلمتين يا رب مطولش عليكم فيهم، سؤال بقا مطروح أوي على السوشيال ميديا، حبيت أجاوب عليه من وجهه نظري للناس اللى عندي عشان أريحهم، لما أروح حفلة أو أشتري عربية أو أمضي على شركة إنتاج، الناس تاخد الموضوع شير وتقول وتكتب عارفين هتحط الشهادة فين، عارفين بيقبضوا على المدرسين”.

وتابع :”الشهادة دي أنا معايا واحدة زيها بالظبط فى البيت بقالها 14 سنة، وأهلي محترمين زيك بالظبط، وصرفوا عليا، انا عاوز أفهمك حاجة مهمة جداً تحطها فى دماغك، التعليم اللى احنا بناخده فى المدارس ده حاجة، والشارع والسوق حاجة تاني، لو انت نزلت واتمرمطت زينا يعني هتعرف كدة، فلازم تختار طريق من الاثنين، يا إما تكون إنسان تقليدي وتمشي مع الناس عادي، يا اما تكون إنسان إيجابي وتختار طريقك”.

وأضاف :”الناس كلها عارفة إني اشتغلت فى بنزينة واتمرمطت، وأنا كعمر تجربة شاب، اشتغلت باليومية فى مصنع سكر، واعتماد للورق، وشركة للكيماويات، وشركة ألمانية للكهرباء، ومرضتش اتعين عشان أنا مش عاوز الحياة التقليدية، وبعد أما أبويا مات خدت فلوس ميراثي وصرفته على الغناء وخسرت، وصرفت تاني ألبوم فى 2012 وخسرت كل حاجة وبدأت تاني من الصفر”.

وقدم “كمال”، نصائح للشباب :”أنا تعبت واتبهدلت، وكل ده مش بالساهل، وأنا مسرقتش حد، وقبضت على مدرس لأنه مش شغلي ربنا قال (وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ) ياريت الناس ماتخدش ذنب حاجة بحاجة، أنا فاتح خط مع ربنا، وبقول يارب وبمشي”.

واختتم حديثه قائلا :”كنت بقدم فن كويس ومحدش قدرني، ولو غنيت مهرجان مش عاجب، لازم تشغل مخك فى الحياة، فى فرق بين التعليم الأكاديمي، والشغل والسوق، لأن الحياة ليها قواعد تاني، والله ما حد يعرف ربنا خد مني إيه واداني إيه”.

يذكر أن عمر كمال، وحسن شاكوش طرحا مؤخرا دويتو غنائيا بعنوان “هنعمل لغبطيطا”، عبر موقع يوتيوب، وحقق نجاحًا كبيرًا فى مصر والوطن العربى ليكون الفيديو الاكثر مشاهدة على اليوتيوب.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى