قال الإعلامي عمرو أديب، إن المواطنين يتابعون سعر الدولار كما يتابعون مباريات كرة القدم، مشيرًا إلى أن كل المواقع الإخبارية تتابع هذا الملف، اعتبارًا من الصباح الباكر.

وأضاف خلال تقديمه لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «MBC مصر»، مساء الأحد، أن التكهن بسعر العملة مستقبلًا أمر صعب، متابعًا: «مليش في هيبقى بكام، وصعب إني أقوله، ولكن سعره المتوازن والحقيقي لن يظهر اليوم أو غدا».

وأشار إلى أن تحديد سعر صرف الدولار الحقيقي يتطلب على الأقل أسبوعين، مضيفُا: «المؤكد أن السعر متروك، دلوقتي المواطن قاعد بيتفرج على سعر الجنيه الحقيقي وسيصل إلى أين، فهو ما بين مرحلة ارتفاع وانخفاض لا تعلم آخرها».

ورفض التصريح بالرقم الذي يتوقعه لسعر الجنيه أمام الدولار، قائلًا إن المصريين بالخارج أمامهم في الوقت الراهن اختيار من اثنين، إما التحويل أو الانتظار.

وذكر أنه لا يحب أن ينصح أحدا بالنسبة لطريقة التعامل مع مدخراته من العملة الأجنبية، وفقا لما ورد هنامعقبًا: «لا واقف عند الوطنية أو مصلحة البلد، الغالبية بتفكر العملة هتجيب لي إيه دلوقتي ولا استنى، وأنا لو معايا 1000 دولار، هحول 500 وأسيب 500 معايا، وكلامي غير ملزم».