طفلة رضيعة ضحية ثانية لفيروس إيبولا خلال أسبوع في الكونغو

في وقت وجهت فيه دول العالم طاقاتها لمكافحة جائحة فيروس كورنا، سجلت جمهورية الكونغو الديمقراطية حالة وفاة ثانية خلال أسبوع واحد بفيروس إيبولا.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن الضحية الثانية كانت طفلة عمرها 11 شهرا، وتوفيت اليوم السبت في مركز طبي بمدينة بيني شرقي البلاد.

وسبق أن أودى فيروس إيبولا الجمعة الماضي، بحياة رجل عمره 26 عاما تلقى العلاج في المركز نفسه، فيما كانت هذه أول حالة وفاة بالفيروس بالمنطقة خلال أكثر من 50 يوما، حيث لم تسجل خلال هذه الفترة إصابات بإيبولا.

وكانت السلطات ومنظمة الصحة العالمية تعتزمات الإعلان اليوم السبت 12 أبريل عن انحسار موجة جديدة لانتشار وباء إيبولا في البلاد استغرقت 20 شهرا.

وسبق أن أعلنت الصحة العالمية أن الفيروس الذي تفشى في كونغو الديمقراطية مجددا في يوليو-أغسطس 2018، أصاب قرابة 3453 شخصا، وتسبب بوفاة 2264 مريضا، مشيرة إلى أن نسبة الوفيات بين مصابي الفيروس بلغت 66%.

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى