قالت الفنانة صابرين أنها عندما ارتدت الحجاب ارتدته عن إيمان شديد وقناعة به، لافتة إلى أن العلاقة بينها وبين الله سبحانه وتعالى، حاجة خاصة جدا، “دى علاقة فى السر وهى أسمى العلاقات”.

واوضحت فى حوار لها مع الإعلامية لميس الحديدى فى برنامج “كلمة أخيرة”، الذي يذاع على شاشة “ON” الفضائية: “لما لبست الحجاب لبسته عن إيمان شديد وكنت فى لحظات “لخبطة” وخاصة بعد مسلسل أم كلثوم حصل نجاح كبير، وفيه أقنعة كثيرة اتشالت وسقطت بعد المسلسل من زملاء الفن بعضهم كانوا بيحبونى عشان حبوبة ولطيفة وبعدين فوجئت بالأقنعة دى بتسقط وقلت وقتها أنا إيه ده ؟ إيه اللى بيحصل ده؟ أنا واحدة بمشى جمب الحيط”.

ووجهت صابرين رسالة شديدة اللهجة لمنتقدى خلعها الحجاب، قائلة : “اللى هينزل معايا القبر يحاسبنى.. فيه ناس بتدخل على السوشيال ميديا يوجهولى رسائل من نوعية.. بحبك فى الله وانا بتقبل ده، ولكن فيه شريحة تانية شغالة بهدلة فيا ودول لجان إلكترونية”.

وتابعت: “جتلى حالة عزوف وقتها وكان عندى انفصال ولخبطة خلتنى أقعد فى البيت، ولما قررت خلع الحجاب مجدداً حسيت إن ده مش صح أوى ولا اللى قبله كان صح برضه أوى وسألت نفسى ليه أكون بثلاث وشوش أو بوشين؟”.