شهود عيان من مرفأ بيروت: رأينا بأعيننا الصواريخ الإسرائيلية وهي تقصف الميناء

أفاد مصدر لبنانى يعمل بمرفأ بيروت الذى طالته تفجيرات ضخمة أسفرت عن عشرات القتلى وآلاف المصابين بأن مرفأ لبنان لا يوجد به ما يدعو للانفجار الذى شاهده العالم أمس، فلا يحتوي مواد متفجرة ولا حتى وقودا، مؤكدًا- وحسب مصادر ذات ثقل- بأن الهجوم يعود لصواريخ قذفتها الطائرات الإسرائيلية على المرفأ .

وأوضح أن سماع دوى الطائرات الإسرائيلية كان واضحًا وتم مشاهدة الطائرات من قبل بعض شهود العيان وهى تصنع جدارا لها قبل التفجيرات، مشيرًا إلى أن الانفجار جاء بعد علم إسرائيل بوجود صواريخ لحزب الله بالمرفأ .

وهز انفجار هائل العاصمة اللبنانية بيروت ومناطق مجاورة لها الثلاثاء، وقال مراسل فرانس24 شربل عبود إن الصوت سمع في مناطق تبعد نحو أربعين إلى خمسين كيلومترا من العاصمة.

وأفاد المراسل أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الانفجار نجم عن حريق شب في أحد مستودعات العنبر رقم 12 في مرفأ بيروت، ويبدو أنه كان يحتوي كمية كبيرة من المفرقعات.

ووردت أنباء عن وقوع عدة جرحى إلى جانب أضرار مادية كبيرة في السيارات والمركبات والمباني المحيطة بمنطقة الميناء.

ودبت حالة من الصدمة والذعر في العاصمة اللبنانية بيروت بعد سماع دوي انفجار هائل تردد صداه إلى مناطق تبعد عشرات الكيلومترات عن المدينة، بحسب مراسل فرانس24 شربل عبود.

وبينت المعلومات الأولية سقوط عدة جرحى نقل كثير منهم للمستشفيات، نتيجة الانفجار الذي وقع في منطقة مرفأ بيروت متسببا بأضرار مادية جسيمة في المركبات والسيارات والمباني المحيطة.

وقال المراسل إن المصادر الأمنية استبعدت أن يكون الانفجار ناجما عن عمل إرهابي، وأشارت إلى أن حريقا شب في أحد حاويات التخزين بالعنبر رقم 12 في مرفأ بيروت، ويبدو أنه كان يحتوي كمية كبيرة من المفرقعات، ما أدى إلى الانفجار. إلا أن عبود أكد أن جميع هذه المعلومات غير موثوقة إذ لا تأكيد رسمي لها.

وأتى هذا الانفجار في وقت يعاني لبنان من أسوأ أزمة اقتصادية وسياسية في تاريخه الحديث.

وفى المقابل، نفت إسرائيل ضلوعها في انفجار بيروت، بحسب ما جاء في إذاعة الجيش الإسرائيلي.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن مصدر أمني قوله إن “إسرائيل تنفي أي ضلوع لها في انفجار بيروت”.

من جانبها أفادت “القناة 12” العبرية نقلا عن مسؤولين سياسيين رفيعي المستوى قولهم إنه “لا علاقة لإسرائيل بالانفجار الذي هزّ العاصمة اللبنانية بيروت”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى