قال محمد طلعت، رئيس شعبة المحمول بالغرف التجارية، إن ارتفاع سعر الدولار تسبب في تخبط التجار والموزعين، ولجوء كل فرد بتقييم سعر البضاعة بنفسه، مشيرًا إلى أنه لا يمكن للتجار؛ الانتظار حتى يستقر سعر الصرف في ظل معاناة السوق من الركود.

مبيعات المحمول
وأضاف رئيس شعبة المحمول بالغرف التجارية، في تصريح لـ القاهرة 24، أن بيع التجار للبضاعة بسعرها القديم يعني خسارتهم لرأس المال الخاص بالتجارة، موضحًا أن التاجر لو كان قيمة بضاعته 100 ألف جنيه، فسيفقد جزءًا منها في حال بيعه بالسعر القديم عند شراءه بضاعة جديدة.

ولفت طلعت إلى أن ارتفاع سعر الدولار؛ سيمتص جزء من التخفيض الذي حدث في الأسعار من خلال إنتاج الشركات للهواتف محليًا، مشيرًا إلى أن شركة سامسونج أطلقت هاتفها GALAXY A72 بتخفيض 800 جنيه عن استيراده من الخارج، إلا أن زيادة قيمة الدولار سيُعوض هذا التخفيض.

وتوقع محمد طلعت، رئيس شعبة المحمول بالغرف التجارية، ارتفاع أسعار المحمول بنسبة تتراوح بين 15 إلى 20%، مؤكدًا أن الشركات لن تُعلن الأسعار الجديدة إلا بعد استقرار سعر صرف العملة.

كان مصدر مطلع بسوق المحمول، قد صرح لـ القاهرة 24، أمس الخميس، بأن العديد من مُوزعي المحمول؛ وفقا لما ورد هنا أوقفوا عمليات البيع بسبب ارتفاع الدولار، لحين استقرار سعر الصرف وتحديد سعر مناسب، مؤكدًا أن ارتفاع الدولار سيزيد من حالة الركود بـ سوق المحمول.