حذّرت جمعية رجال الأعمال لأصحاب ومديري شركات إلحاق العمالة في الخارج، من سماسرة الحج المقلوب والسماسرة، الذين انتشروا خلال الفترة الماضية، في  محافظات ومدن عدة، منها الزقازيق وطنطا وأبو كبير.

وقال حمدى إمام رئيس الجمعية، في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، إنّها تقدم الحج السياحي بأسعار تنافسية تتراوح بين 80 لـ100 ألف جنيه، وليست لها مقار، وتكتفي فقط بالإعلان عن رقم التليفون، مشيرًا إلى أنّ هذه الشركات «وهمية»، وتنصب على المواطنين، ويتم ترحيل عدد كبير من حجاج هذه الشركات لكونها لم تحصل على تأشيرات وأغلبها مزروّرة.

وحذّر حمدي إمام من لجوء العمالة الموسمية الراغبة في العمل بالسعودية لخدمة الحجيج، لشركات السماسرة غير المؤثقة من دون عقد عمل من الوكيل السعودي، والموجودة في وزارة القوى العاملة.

الإجراءات المطلوبة لسفر العمالة الموسمية 

وأكد أن الإجراءات المطلوبة للسفر إلى السعودية لخدمة الحجيج تتضمن حصول العامل المصري…

اقرأ المقال من المصدر