سقوط عصابة تجارة اعضاء بشرية عبر فيس بوك..الكلْية ثمنها 30 ألف جنيه

كشفت إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر بوزارة الداخلية -اليوم الثلاثاء- عن تشكيل عصابي تخصص في تسهيل بيع وشراء الأعضاء البشرية من خلال استقطاب الضحايا عبر “فيس بوك”، وبيع “الكلية” الواحدة بمبلغ 30 ألف جنيه، مستغلًا حاجتهم للمال.

استقطاب المرضى والضحايا عبر «فيس بوك»
معلومات وتحريات إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، أكدت تكوين 3 أشخاص -يوجد لاثنين منهم معلومات جنائية- جماعة إجرامية منظمة تخصصت في الإتجار الأعضاء البشرية.

وأوضحت التحريات، أن أحد أفراد العصابة أنشأ حسابًا على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، يعمل من خلاله على الاستقطاب، والتواصل مع المرضى راغبي نقل الكلى، والضحايا من المواطنين مقابل 30 ألف جنيه لكل حالة بيع، مستغلًا حاجتهم للمال.

وعقب تقنين الإجراءات ضبط المذكورين، وعثر بحوزتهم 4 هواتف محمولة، مبلغ مالي.

التوسط في بيع الأعضاء البشرية
وبمواجهتهم اعترفوا بالتوسط في بيع الأعضاء البشرية “الكلى” للعديد من الحالات.

ونجحت أجهزة الأمن في التوصل لأحداها أجرى عملية نقل عضو الكلى، باستغلال أحد أعضاء الجماعة الإجرامية مقابل 30 ألف جنيه.

وأضاف أن المبلغ المالي المضبوط من ضمن متحصلات جرائمهم الآثمة، والهواتف المضبوطة من الأدوات المستخدمة في تسهيل ونقل وبيع الأعضاء البشرية.

وأمكن التوصل إلى مقطع فيديو يوثق واقعة البيع بإحدى المستشفيات بالإسكندرية.

الداخلية توجه بكشف معاوني العصابة
واتخذت وزارة الداخلية الإجراءات القانونية اللازمة، جارٍ تكثيف الجهود لتحديد وضبط معاونيهم من معامل تحاليل وأطباء.

ووجهت أجهزتها إلى تحديد باقي الحالات بالاستعلام من الجهات المعنية، والمستشفيات التى تم التعامل معها.

وأكدت الوزارة على مواصلة الجهود الأمنية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، والعمل على ضبط العناصر الإجرامية المتورطين في ارتكابها، لا سيما التى تتعلق بالإتجار بالبشر

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى