صعد سعر اليورو مقابل الجنيه المصري اليوم الثلاثاء 8 نوفمبر/تشرين الثاني 2022، في البنك المركزي والبنوك العاملة في مصر.

وتعاني مصر من شح في العملة الأجنبية، في ظل تأثر البلاد بتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، مع تراجع السياحة القادمة من البلدين.

وضمن خطة إصلاح اقتصادي، وافق صندوق النقد الدولي على قرض قيمته 3 مليارات دولار لمصر، وقبيل إعلان الاتفاق مع الصندوق في الأسبوع الأخير من أكتوبر/تشرين الأول، أعلن البنك المركزي المصري أن سعر صرف الجنيه المصري “سيعكس قوى العرض والطلب في إطار سعر صرف مرن”

وصعد سعر اليورو في البنك المركزي المصري إلى نحو 24.18 جنيه للشراء، و24.29 جنيه للبيع، مقابل، 24.12 جنيه للشراء، و24.22 جنيه للبيع، أمس الإثنين.

وفي البنك الأهلي المصري (أكبر بنك حكومي)، زاد سعر اليورو إلى 23.95 جنيه للشراء، و24.31 جنيه للبيع، مقابل، 23.52 جنيه للشراء، و24.16 جنيه للبيع، أمس الإثنين.

وصعد اليورو مقابل الجنيه في البنك التجاري الدولي CIB (أكبر بنك خاص في مصر)، وفقا لما ورد هنا وسجل 23.98 جنيه للشراء، و24.35 جنيه للبيع، مقابل، 23.55 جنيه للشراء، و24.19 جنيه للبيع، أمس الإثنين.

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الحكومة المصرية، أن تبني سياسة مرونة سعر الصرف يؤدي اقتصاديا إلى زيادة مستوى الصادرات نظراً لزيادة مستويات تنافسيتها، وخفض جاذبية الواردات نظراً لارتفاع أسعارها، خاصة عندما تتسم هياكل الإنتاج بالمرونة.