تولى الدكتور رضا حجازى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وساهم رضا حجازي في إحداث طفرة حقيقة في إدارة ملف امتحانات الثانوية العامة، واتخاذ القرارات والحلول الصعبة داخل أروقة وزارة التربية والتعليم، وكان له الفضل في حل العديد من الملفات التي أسندت إليه، هو الدكتور رضا حجازي، معلم الكيمياء الذي أصبح وزيرا للتربية والتعليم.

وكان الدكتور رضا حجازي، أحد الأعضاء فى اللجنة التى تولت وضع نظام البوكليت بعد أحداث تسريبات الثانوية العامة عام 2016، الأمر الذى حقق طفرة فى الامتحانات ومنع التسريب وقلل من الغش الإلكترونى.

و رضا حجازي يعتبر من الشخصيات الهامة والتي حصلت على مختلف المناصب في حياته المهنية، وقد استمر في تطوير خبراته والتعليم المستمر من أجل أن يحصل على أعلى المناصب حتى وصل لمنصب وزير التربية والتعليم.

وحجازي من أساتذة قسم الإعلام والتدريب في المركز القومي للتقويم والامتحانات التربوية، وقد نال مختلف المناصب في حياته حيث نال منصب الدكتوراة بطرق التدريس وإدارة المناهج بجامعة المنصورة في مصر.

بدأ مسيرته المهنية كمدرس علوم للمرحلة الإعدادية في مديرية التربية والتعليم العالي في الدقهلية ثم عمل كمعلم كيمياء للمرحلة الثانوية ومعلم مساعد في المركز القومي للامتحانات.

وولد رضا حجازي عام 1959، وقد شغل مجموعة من المناصب الإدارية خلال مسيرته، منها أستاذ مساعد في قسم التدريب والاعلام في المركز القومي، وترأس وحدة التخطيط في القسم، كما انه قام بأعداد دليل المدرب لتأهيل المدربين مع الهيئة القومية لضمان الجودة العالية والاعتماد في المشاريع، وشارك أيضا في اعداد دليل المعلم العربي بالتعاون مع مكتب اليونيسيف في الأردن.

وحصل الدكتور رضا حجازي على مختلف المناصب في حياته، حيث قد تفوق في دراسته وأعماله من أجل أن يصل لما هو عليه الآن، حيث كانت أولى أعماله هي معلم، وعندما تقدم وتطور خبراته وادى اليمين الدستوري وأصبح من أفضل الشخصيات في المجال التربوي والعلمي، وشغل مجموعة من المناصب كان أولها مدير مركز لتعليم الكبار، ونائب لرئيس الهيئة العامة لتعليم الكبار ومحو الامية، وأيضا نائب مدير الاكاديمية المهنية للمعلمين، وتولى منصب الرئيس العامة لامتحانات الثانوية العامة لثلاثة سنوات، كما عين في نوفمبر لعام 2015 رئيس قطاع التعميم في وزارة التربية والتعليم الفني، وعمل أيضا كرئيس وحدة انتاج المواد التدريبية في قسم التدريب والاعلام في المركز القومي، ونائبا لوزير التربية والتعليم لشئون المعلمين.