قال اللواء عبد السلام عبد الجواد عضو الغرفة التجارية ونائب رئيس مجلس رابطة تجار سيارات مصر ، أن سنة 2020 سيكون سعر الدولار 15 جنيها وكسور وارتفاع سعر السيارات وانخفاضها يكون بناء علي ارتفاع وانخفاض سعر الدولار وعملية الارتفاع والانخفاض من شأنها تعطيل عملية الشراء لحين استقرار السوق .

وأضاف عبد الجواد خلال مداخلة هاتفية في برنامج اليوم المذاع علي قناة دى ام سى ، أن من يقوم بتحديد سعر السيارة هو الوكيل ومصر يوجد بها 20 وكيلا وهم المتحكمون في ارتفاع وانخفاض سعر السيارات بالاضافة الى أن كل سيارة لها وكيل.

وأوضح عبد الجواد ، أن الوكيل يعطي الموزع نسبة خصم تصل الي 2% من سعر السيارة وبعدها يقوم الموزع بإعطائها للتجار بنصف مبلغ العمولة الحاصل عليها من الموزع .

وتابع عبد الجواد ، أن العام الماضى قمنا ببيع 160 الف سيارة ونتوقع زيادتها هذا العام بسبب انخفاض نسبة أرباح البنوك .

واستكمل عبد الجواد، أن مشكلة فيروس كورونا لو ظلت مستمرة لمدة 3 أشهر سيتأثر سوق السيارات وقطع الغيار في العالم وليس مصر فقط .