قال محمد الأتربي رئيس مجلس إدارة بنك مصر، إن شهادة طلعت حرب ذات العائد السنوي 25% قد حققت الهدف المنشود منها.

وأضاف الأتربي، خلال تصريحات صحفية، أنه في غضون أيام سيتم وقف العمل بها، وبحد أقصى نهاية هذا الشهر.

وطرح بنك مصر والبنك الأهلي شهادة استثمار بعائد 25% سنويا لمدة عام واحد فقط ولا تجديد، حيث يصرف العائد في نهاية المدة، أو شهادة استثمار بعائد 22.5%، يصرف شهريا، لتقدم تلك الشهادة أعلى عائد على شهادات الادخار في تاريخ مصر.

وتعتبر هذه العوائد على شهادات الادخار هي الأعلى في تاريخ مصر، وتأتي في ظل موجة تضخم مرتفعة، وانخفاض حاد للجنيه المصري أمام الدولار.

وتعد شهادات الـ25% فرصة كبيرة للاستثمار بطريقة آمنة ومعفاة من الضرائب، كما أنها قد توفر دخلًا للأسر وأيضا توفر أكثر من دورية صرف بين الشهري، ويمكن استرداد قيمتهما بعد مضي 6 أشهر من تاريخ الإصدار.

وتم طرح شهادة البنك الأهلي وبنك مصر من أجل السيطرة على التضخم وجذب الإستثمارات الأجنبية، وفقا ورد هنا فضلا عن السيطرة على حائزي الدولار، كما أن الشهادة الجديدة تأتي لصالح المواطنين من أجل تحقيق عائد لهم أكثر ضمانا لإيداع أموالهم في البنوك الموثوق بها.