كشف محمود عبد الله الخطيب رئيس المركز الثقافي الألماني في لبنان، كواليس منح الفنان محمد رمضان الدكتوراه الفخرية، موجها اعتذاره للشعب المصري على كل ما حدث.

وقال الخطيب في تقرير عرضه برنامج “الحكاية” من تقديم عمرو أديب عبر قناة mbc مصر، إن المركز يعطي الدكتوراه الفخرية لمن قدم مساعدات للمحتاجين، مشيرا إلى أنه تلقى اتصالا من أحد أعضاء مجلس الإدارة وصديق قالا له إن محمد رمضان سيزور لبنان وأنهما يريدان منحه الدكتوراه الفخرية، فقام بالبحث السريع عنه في Google، مؤكدا أن المركز لم يحصل على أموال كي يحصل رمضان على الدكتوراه.

ووجه رئيس المركز الثقافي الألماني في لبنان الاعتذار للشعب والحكومة المصرية، وقال إنه نادم على منح محمد رمضان الدكتوراه خاصة بعدما علم بقضية الطيار أبو اليسر، وكذلك أزمة محمد رمضان ولقائه بفنان إسرائيلي والتقاط صور معه.

أما موقف نقابة الممثلين في لبنان فلم يختلف كثيرا، فأوضح النقيب نعمة بدوي، أنهم لا دخل لهم بمنح محمد رمضان الدكتوراه الفخرية، مشيرا إلى وجود نقابة أخرى في شمال لبنان هي “نقابة ممثلي السينما والمسرح والإذاعة في طرابلس” وظهر شعارها على الأوراق التي نشرها محمد رمضان.

فيما أكد فريد بو سعيد نقيب محترفي الموسيقى والغناء في لبنان، أن النقابات لا تمنح الدكتوراه الفخرية، موضحا سبب حضوره الحفل هو توجيه الدعوة له، لكن النقابة لم تتدخل أو تشرف على أي شيء.

 

وكان محمد رمضان أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية بعد إعلانه حصوله على الدكتوراه الفخرية من المركز الثقافي الألماني في لبنان، وتوجيهه الشكر لوزير الثقافة اللبناني ونقيب الموسيقيين ونقيب الممثلين اللبناني