«خليها تصدي» تكشف أسباب حادث سيارة عمرو زكي

قال محمد شتا، المتحدث باسم حملة خليها تصدي، إن أغلب السيارات الواردة والمجمعة محليا في مصر تعاني من أزمات كبرى في عوامل الأمان، حيث لا تنطبق مواصفات الأمان العالمية على أغلب السيارة في مصر.

وتابع، “شتا” خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي “سيد علي” في برنامج “حضرة المواطن” المذاع علي فضائية “الحدث اليوم”، وموقع الاخبار أن السيارات الحديثة في مصر تعاني من عدم وجود نظام الثبات الالكتروني “ESP” بجانب غياب جهاز ضبط الكاوتش الإلكتروني”TPMS”، مؤكدًا أن كافة الدراسات العالمية أكدت ارتفاع نسب الحوادث في أغلب السيارات بسبب غياب هذه الأجهزة داخل السيارات، ما دفع الحكومة الأوروبية لتركيبها بشكل إجباري داخل كل المركبات بداية من عام 2011.

وأشار إلى أن مصانع التجميع الخاصة بالفرامل الـ”ABS” تتحدث عن الآن عن إضافة الفرامل للسيارات الحديثة، والتي تمت إضافاتها للسيارات الأوروبية منذ منتصف ثمانينات القرن الماضي.

ونوّه المتحدث باسم حملة “خليها تصدي”، إلى أن الحادث الذي تعرض له اللاعب الزمالك السابق “عمرو زكي” حادث مأسوي للغاية، مؤكدا أن الحملة تتحدث عن الحادث عبر مواقع التواصل الاجتماعي بغرض التوعية فقط، حيث لا تتمتع السيارات المجمعة محليًا بعوامل الأمان، فضلاً عن قلة عوامل الأمان فى السيارات المستوردة.

وحذّر “شتا” المواطنين من خطورة القيادة بسرعات عالية، تفاديا للوقوع في مثل هذه الحوادث الخطرة، حيث تشهد الفترة الحالية في مصر الكثير من الحوادث الخاصة بالسيارات الفارهة، والتي يفترض أنها تحتوي على أعلى معدلات الأمان.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى