تنظر محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، اليوم الأحد، الدعوى المقامة من أحمد مجدي يحيى ووليد توفيق، عضوي النادي الأهلي، والتى طالبا فيها بوقف قرار الدعوة لانتخابات النادي الأهلي، مع وقف قرار عدم قَبول أوراق المدعي للترشح، وحرمانه من حقه الدستوري والقانوني، مع ما يترتب على ذلك من كافة الآثار أخصها قبول أوراق ترشح الطاعن وخوض منافسات العملية الانتخابية على منصب نائب رئيس النادي الأهلي للرياضة البدنية بالجمعية العمومية المزمع انعقادها يومي ٢٥ و٢٠٢١/١١/٢٦، ولحين الفصل في الموضوع.

 

النادي الأهلي

وقال “توفيق” في دعواه: إنه بمناسبة دعوة مجلس إدارة النادي الأهلي للرياضة البدنية لإجراء انتخابات لاختيار مجلس إدارة جديد، وذلك يومي٢٥ و٢٦ نوفمبر لعام ۲۰۲۱ طبقًا لأحكام قانون الرياضة رقم 71 لسنة ٢٠١٧ ونصوص لائحة النظام الأساسي للنادي الأهلي المنشورة بالوقائع المصرية بالعدد تابع (ب) بتاريخ ۱۰ أكتوبر سنة ٢٠١٨.

وأضاف، أنه بصفته…

اقرأ المقال من المصدر