كشف محمد الإتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر، ورئيس اتحاد بنوك مصر، عن سبب تقييد حد السحب والإيداع في البنوك، مشيرا إلى أن هذا يرجع بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف الإتربي، خلال مداخلة هاتفية، مع برنامج «صالة التحرير» على قناة «صدى البلد»، أنه تم زيادة الاعتماد على الدفع الإلكتروني، قائلا: «أي مواطن يمكنه إيداع أي مبلغ معين في البنوك».

وأكد أن سبب تقييد حد الإيداع في ماكينات البنوك بـ20 ألف جنيه يعود لقدرة الماكينات على استيعاب الأموال، موضحا أن العالم كله يعاني حاليا من أثار التضخم بسبب الأزمات العالمية.

وشدد على أن الدولة المصرية قادرة على عبور الأزمة الراهنة بدعم المواطنين، قائلا: «نطمئن المواطنين بأن الدولار متوفر في كل البنوك بالإضافة إلى السيولة الكبيرة ومصر جزء من العالم في الأزمة التي يعيشها العالم».

وكشف الإتربي، عن البنك المركزي، سيعلن خلال الأيام المقبلة، عددا من القرارات الإيجابية، وفقا لما ورد هنا مطمئنا المواطنين بأن البنك المركزي والقطاع المصرفي قادر على تخطي الأزمات الحالية بالتعاون مع الحكومة في ظل التنسيق الحالي بين جميع الأطراف.