خطاب “هام للغاية” من الصحة إلى المديريات بشأن الفيروس الغامض

أرسلت وزارة الصحة، خطابًا إلى مديريات الشئون الصحية على مستوى الجمهورية، ضمن خطتها لرفع درجة الاستعداد والجاهزية، تزامنًا مع ظهور فيروس كورونا المستجد (nCov2019)؛ لمنع دخول المرض إلى البلاد، والاكتشاف المبكر لأي حالة مشتبه بها.

وقالت الوزارة في خطابها الذي حمل إشارة “هام للغاية”، إن فيروس كورونا المستجد، هو نوع جديد من فيروسات الكورونا التي لم يعرفها الإنسان من قبل، وبدأ في الظهور آواخر 2019 بالصين، ولا يُعرف حتى الآن الكثير عن كيفية الإصابة في هذا الفيروس.

وذكرت الوزارة أنه لا يوجد لقاح متاح حاليًا، ولا دواء محدد للمرض المُسبب لفيروس الكورونا المستجد.

وطالبت الوزارة بضرورة التقصي عن التاريخ المرضي لأي حالة تعاني من أعراض شبيهة لمرض الكورونا المستجد، أو أعراض تنفسية يكون لها تاريخ سفر إلى الصين وخصوصًا إلى ووهان بمقاطعة هوبي الصينية.

ويتضمن المنشور تنشيط إجراءات ترصد أمراض الجهاز التنفسي الحادة، ورفع الوعي ومناظرة جميع المسافرين القادمين من المناطق التي ظهر بها المرض، واستعمال العزل الفوري لأي حالة يشتبه إصابتها بالمرض، كما تم تعميم منشور على جميع المنشآت الصحية يتضمن تعريف الحالات والتعامل معها، والإجراءات الوقائية لمقدمي الخدمات الطبية.

كان الدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي، أوضح أن أعراض مرض كورونا تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة في التنفس والتهاب الحلق، لافتا إلى أنه يصيب كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والذين يعانون من نقص المناعة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية يوم الخميس أن السلالة الجديدة من فيروس كورونا تمثل حالة طوارئ صحية في الصين لكنها أحجمت عن إعلانه حالة طوارئ صحية عالمية.

وقالت لجنة الصحة الوطنية بالصين إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بلغ حتى يوم الخميس 830 حالة بينما توفي 25 شخصا. وكانت معظم الحالات في مدينة ووهان بوسط البلاد حيث يعتقد أن الفيروس نشأ في سوق لتجارة الحيوانات البرية على نحو غير مشروع.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى