خبير دولي عن فيروس “كورونا”… قد يقضي على 60% من سكان العالم

توقع أحد كبار علماء الأوبئة في العالم، أن الفيروس التاجي الجديد “كورونا” يمكن أن يصيب 60 % من سكان العالم، على أساس “معدل الهجوم” المقدر، إذا تُرك “دون رادع”.

وقال الدكتور جابرييل ليونج، اليوم، إن “60% من سكان العالم عدد كبير بشكل مروع”، بحسب موقع “insider” الأمريكي.

واستند تقدير ليونج إلى المعدل الذي يصيب الأشخاص المتأثرين بالفيروس غيرهم به، والذي قال الخبراء إنه يمكن أن يصل إلى أنه كل 2.5 شخص يصيبون شخصا بالعدوى.

وتحدث ليونج، وهو خبير في مجال السارس، وأدار استجابة هونج كونج لتفشي أنفلونزا الخنازير في عام 2009، إلى صحيفة “الجارديان”، وهو في طريقه إلى منتدى عالمي للأبحاث عقدته منظمة الصحة العالمية استجابة لتفشي فيروس كورونا.

تقدير ليونج استند إلى المعدل الذي يصيب الأشخاص المتأثرون بالفيروس غيرهم به
وأشار ليونج رئيس طب الصحة العامة بجامعة هونج كونج، إن أولويته في اجتماع منظمة الصحة العالمية ستكون الدعوة إلى إجراء تقييم عاجل لإجراءات الاحتواء في الصين التي نجحت وما إذا كان يتعين على الدول المتأثرة الأخرى فرضها.

وأوضح ليونج الأسئلة التي سيطرحها علماء الأوبئة وخبراء الصحة العامة والسياسيون وممولو البحوث الصحية على اجتماع منظمة الصحة العالمية “من حيث حجم وسرعة الانتشار، فإن هذا الفيروس التاجي، المعروف باسم 2019-nCoV، يمثل مشكلة كبيرة للغاية لا يمكن لأي فريق حلها، إذ قالت السلطات الصينية إن عدد القتلى بالفيروس بلغ ألف شخص يوم الاثنين”.

وأضاف ليونج: “نحن بحاجة إلى الحصول على رؤية واضحة للعدوى وسد الثغرات في فهمنا للمرض للتوصل إلى خطات متعلقة بالصحة العامة يمكن أن تؤثر على مئات الملايين من الأرواح”.

وقدّر باحثون في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي مؤخرًا، أن الفيروس قد يبلغ ذروته في منتصف شهر فبراير، ويصيب نحو 500 ألف شخص في مدينة ووهان، بالصين، حيث نشأ.

ويجمع اجتماع جنيف الذي تنظمة “الصحة العالمية” أكثر من 400 من الباحثين والسلطات الوطنية، بما في ذلك بعض المشاركين من خلال البث المباشر من البر الصين وتايوان.

جدير بالذكر أن الصين أبلغت حتى الآن عن 42708 حالة مؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا الجديد، من بينها 1017 حالة وفاة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى