خبير اقتصادي يتوقع انخفاض سعر الدولار إلى 14.30 جنيه

قال الخبير الاقتصادى، الدكتور مصطفى بدرة، إنه بعد عام 2011 شهدت الكثير من القطاعات الاستثمارية تراجعا كبيرا جدًا، لافتًا إلى أنه تم استغلال السياسة النقدية فى السوق السوداء، حيث تشعبت بشكل كبير جدًا، وأصبح هناك استغلال كبير من التجار للشعب المصرى.

وأضاف الخبير الاقتصادى، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج صباح البلد أن برنامج الإصلاح الاقتصادى كان يستهدف القضاء على السوق السوداء وإرجاع المسار الصحيح للعملة الأجنبية بالبنك المركزى، لذلك تم تحرير سعر الصرف فى نوفمبر 2016م.

وتابع أن برنامج الإصلاح الاقتصادى يتم جنى ثماره فى تلك الأيام، مؤكدًا أن التضخم فى تراجع ملحوظ، وتراجع العملات الأجنبية كلها، لافتًا إلى أنه من المتوقع انخفاض سعر الدولار إلى 14.30 جنيه خلال نهاية العام.

وأشار إلى أن التوقع مبنى على نتائج اقتصادية أخرى، منها زيادة السياحة وزيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة وغير المباشرة فى مصر، موضحًا أن مصر أصبحت من أكثر الدول جذبًا للسياحة فى الشرق الأوسط.

وأردف أن رئيس الوزراء أصبح متحمل ملف جذب السياحة فى مصر ويراجع كل الإنجازات والتحديات أمام الاستثمار لكى يتم إزالتها لتشجيع السياحة والاستثمار فى مصر.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eXTReMe Tracker
انتقل إلى أعلى