قال الدكتور وليد جاب الله الخبير الإقتصادي، إن رفع الفيدرالي الأمريكي لسعر الفائدة ربما يثير شهية المستثمرين الأجانب في المال الساخن للخروج من مصر، كما حدث في رفع الفائدة الماضي وخروج 20 مليار دولار استثمارات أجانب في المال الساخن حسبما أعلن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء حينها.

سعر الفائدة

وأضاف جاب الله،  لـ “فيتو”، أن كل ما يقوم به الفيدرالي الأمريكي من أجل احتواء التضخم سينعكس بالإيجاب على تكلفة الواردات القادمة من أمريكا وربما يتجاوز الأمر إلى واردات مصر من الاتحاد الاوروبي ايضا باعتباره يتأثر بالقرارات الأمريكية.

وأشار إلى وجود تقديرات تشير إلى توافر نحو 4.5 مليار دولار استثمارات في السندات واذون الخزانة في مصر ستدفع حتى نهاية العام، مشيرًا إلى أن العبرة تكمن في تحديد حجم الاستثمارات الدقيقة بدءًا باستثمارات الدين الحكومي أو استثمارات الاجانب في البورصة المعرضة للخروج من السوق المصرية وتكلفة…

اقرأ المقال من المصدر